آلية حركة تقارب الصفائح التكتونيّة

تتمثل آلية حركة تقارب الصفائح بتحرك صفيحتين باتجاه بعضهما البعض عند الحدود، فينتج عنها نوع من الحدود يُسمّى الحدود المتقاربة (بالإنجليزية: Convergent Boundary)، وهناك عدة أنواع للتصادم بين الصفائح المتقاربة؛ تبعًا لنوع هذه الصفائح، وفيما يأتي أنواع الاصطدامات التقاربية:[١]


تقارب صفيحة محيطية مع صفيحة قارية

عندما تصطدم الصفيحة القاريّة مع الصفيحة المحيطية، تغوص الصفيحة المحيطية في الستار (الوشاح) في المناطق التي تُعرف باسم مناطق الغوص (بالإنجليزية: Subduction Zone)؛ لأنّها أكثر كثافة من الصفيحة القاريّة، فتتعرض لدرجات حرارة عالية على عمق ما يُقارب 160 كم.


عندها، تبدأ الصفيحة بالانصهار الجزئي، الذي ينتج عنها غرف صهارة في الصفيحة المحيطية التي غاصت، بعد ذلك، تبدأ الصهارة (الماغما) العائمة بالصعود ببطيء إلى الأعلى، وإذا ارتفعت هذه الصهارة إلى السطح دون أن تتصلب فسوف تتحول إلى ثوران بركاني.[٢]


يرافق اصطدام الصفائح المحيطية والقارية ما يأتي: حدوث أنشطة زلزالية ضحلة على طول حافة القارة تتعمق أسفل القارة، وتكون خنادق في المحيط في المكان المقابل للقارة (أحيانًا)، وتكوّن خطوط من الانفجارات البركانية على بُعد مئات الكيلومترات من اليابسة، وحدوث تدمير الغلاف الصخري المحيطي، ومن الأمثلة على حدود الصفائح المتقاربة بين الصفائح المحيطية، والقارية:[٢]

  • ساحل واشنطن: حيث تغوص صفيحة خوان دي فوكا (بالإنجليزية: Juan de Fuca) المحيطيّة أسفل الصفيحة القاريّة لأمريكا الشماليّة.
  • جبال كاسكيد: هي خط من البراكين تقع فوق الصفيحة المحيطيّة الذائبة.
  • سلسلة جبال الأنديز وخندق بيرو-تشيلي: توجدان في غرب أمريكا الجنوبيّة، حيث تنخفض صفيحة نازكا تحت صفيحة أمريكا الجنوبيّة.[٢][١]


تقارب صفيحتين محيطيتين

عند اقتراب صفيحتين محيطيتين تجاه بعضهما البعض، سوف تغوص الصفيحة القديمة أسفل الصفيحة المحيطيّة الجديدة؛ لأنّ كثافة الصفيحة المحيطيّة القديمة أعلى كثافة الصفيحة المحيطية الجديدة، وبالتالي يتمّ دفعها إلى عمق الوشاح إلى ما يُقارب 150 كم لتبدأ بعدها بالانصهار، ما ينتج عنها غرف الصهارة.[٢]


وبما أنّ الصّهارة (الماغما) الموجودة في غرف الصهارة كثافتها أقل من كثافة المواد الصخريّة المحيطة بها، فإنّها ستصعد إلى الأعلى لتصل إلى السطح وتشكّل مخروطًا بركانيًا، والذي سيتغير لاحقًا ليصبح أعلى من مستوى سطح البحر لينتج سلسلة من الجزر، ومع التطوّر المستمر لصعود الماغما وتكون الجزر، سوف تندمج الجزر، وتتكون اليابسة.[٢]


يترافق مع هذا النوع من تقارب الصفائح: تكوّن مناطق زلزالية تتعمق تدريجيًا باتجاه الصفيحة، وحدوث خنادق محيطية، وتكوّن سلاسل جزر بركانية، وتدمير الغلاف الصخري المحيطي، ومن الأمثلة على مثل هذا النوع من التقارب:[٢]

  • جزر شرق الكاريبي في مارتينيك (بالإنجليزية: Martinique).
  • جزر ألوتيان (بالإنجليزية: Aleutian Islands) في اليابان.
  • سانت فينسنت (بالإنجليزية: St. Vincent).
  • جزر سانت لوسيا (بالإنجليزية: St. Lucia).
  • جزر غرينادين (بالإنجليزية: Grenadines).


تقارب صفيحتين قاريتين

عندما يحدث تصادم قوي بين صفيحتين قاريتين سميكتين وكلاهما لهما كثافة أقل بكثير من الوشاح، يمنع ذلك حدوث غوص أحدهما أسفل الأخرى، وبالتالي سيحدث تشوّه للصخور، ويتسبب الضغط الشديد في طي وتصدع الصخور على نطاق واسع داخل اللوحين المتصادمين.[٢]


يترافق مع هذا النوع من الحدود المتقاربة: طي الصخور، وتكوّن الصدوع، وتكوّن سلاسل الجبال، وحدوث النشاط الزلزالي الضحل، وتقصر وتثخن الصفائح في أماكن الاصطدام، ومن أشهر الأمثلة على مثل هذا النوع من التقارب، هي:[٢][١]

  • جبال الهيمالايا، والتي تشكلت بسبب تتصادم الصفيحة الهندية مع الصفيحة الأوراسيّة.
  • سلسلة جبال الآبالاش.
  • جبال الألب الناتجة عن تصادم بين الصفيحة الأوراسيّة والصفيحة الإفريقية.

المراجع

  1. ^ أ ب ت "What causes earthquakes?", bgs, Retrieved 12/7/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Convergent Plate Boundaries", geology, Retrieved 12/7/2021. Edited.